مقالات – اخبار ليبيا https://www.libya-news.com اخبار ليبيا من كل المصادر Wed, 17 Oct 2018 20:02:41 +0200 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.3 عاجل!! نفوق عنز ( الحول ) المعمرة !! https://www.libya-news.com/article/406357/ https://www.libya-news.com/article/406357/#respond Wed, 17 Oct 2018 20:02:41 +0000 https://www.libya-news.com/?p=406357

  في سبق اخباري سريع ومؤلم .. أرق القطيع والميراد والراعي القديم معاً !! تناقلت وسائل الاعلام العالمية والمحلية في ميراد مسعود وكرباسة وأقطلس وأكشانو والمطيميس وبالحديد وام القمين .. خبر نفوق حفيدة ( الجديان ) العظيمة وام اجيال ( الذراوة ) و التيوس الهرمة المغفور لها العنز الشارف ( الخرشة ) المسماه من قبل […]

The post عاجل!! نفوق عنز ( الحول ) المعمرة !! appeared first on اخبار ليبيا.

]]>

 

في سبق اخباري سريع ومؤلم .. أرق القطيع والميراد والراعي القديم معاً !!

تناقلت وسائل الاعلام العالمية والمحلية في ميراد مسعود وكرباسة وأقطلس وأكشانو والمطيميس وبالحديد وام القمين .. خبر نفوق حفيدة ( الجديان ) العظيمة وام اجيال ( الذراوة ) و التيوس الهرمة المغفور لها العنز الشارف ( الخرشة ) المسماه من قبل الراعي ( الحول ) الدبكة الغفودة والمقوادة !! .. وذلك عن عمر ناهز 42 سنة عاشتها الراحلة في كنف حب الرفاق المعيز متنقلة بالرعي الحر علي مسارب جبال وسهول و اودية جرجار امه وسويدا .. و وادي بودراها الغني بالحشائش الوفيرة والامن القومي للقطيع .. المرحومة تعتبر اخر سلالات غنم ( الحول ) ومن اصول واحدة !!

حيث قطعت بعض القنوات الفضائية برامجها الاعتيادية فور تناقل الخبر وبثت علي الفور ( المارشات العسكرية ) تحسباً لاي اختراقات عدائية من فلول الذئاب المفترسة او احداث انقلاب عسكري يطيح بالشرعية الدستورية للقطيع في ظل فراغ غياب ( الخرشة ) !! ونظام المراعي عامة !!

تعالت اصوات صياح احفادها المضطربة الحزينة من اثر الفاجعة المروعة .. وتوافد المعزيين علي ( المراح ) لتقديم واجب العزاء وتابين الراحلة !! حيث صاحب الخبر المفزع ردود فعل عاجلة وغاضبة في ظل دهشة منظمات حقوقية للرفق بالحيوانات كما طالبت منظمة الفاو باجراء تحقيق دولي شفاف ومحايد لمعرفة غموض وملابسات اسباب نفوق العنز الشارف بمعرفة المدعية الدولية فاتو بنسودا !!

هذا وقد تقاطرت علي مطار اقطلس الدولي وفود من حيوانات العالم للتعزية بالجلل !!

وصل ( حمار أنوف ) مبعوثاً من حيوانات مقاطعات روسيا الاتحادية علي رأس وفد رفيع عبر طائرة خاصة !!

كما وصل ( التيس داكنوف ) مبعوث من معيز منغوليا .. و ( الجرو ديسكي ) عن حيوانات بولندا .. كما وصل ( البغل هوستون ) عن حيوانات السويد والدول الاسكندنافية الاخري .. !! كذلك وصل ( الحصان يوهان ) ممثلاً لحيوانات مملكة هولندا ودول الاراضي المنخفضة مع تخلف بلجيكا باعتبارها مقيدة حيواناتها من مقر ( الناتو ) معذورة !!

رغم خجول الوفد البريطاني فقد حضر ( القط ديفيد ) مراسم الدفن مندوب عن شركة بيتريش بيترو ليوم !! معرباً بزعم عن صدمته لموت العنز الخرشة وفق ماتقتضيه المجاملات الدبلوماسية واللباقة السياسية للجزيرة البريطانية والتي عادة لا تخلو من دهاء بتصنع القط الايماء الباكي علي قبر الراحلة !!

انطونيو الخنزير الايطالي منع من نزول الطائرة لاسباب امنية حسب ادعاءات نباح كلاب النجع خوفاً عليه من نطح فحول المعيز الغاضبة نتيجة تطاولات سفير بلاده القذر !!

رغم المسافة البعيدة ابت الكناغر الاسترالية للحضور مرتدية النظارة السوداء والقبعة حسب عرف حضور الجنائز متضامنة السيدة ليندا مع المعيز الليبي و بمعيتها طفلها المختبي في جيب بطنها الصغير توسل للأم للسفر معها للتعرف عن قرب علي جديان قصر ليبيا !!

البقرة البوذية شناي الهندية قدمت بنعير مدوي في الميراد قبل الدخول في حلقة ( الندابات ) المعيز معلقة تعاويذها علي رقبتها وقرنيها امتثالاً لموروثات عقيدة قد اساتها لدي مليار بونادم .. وذلك لتخفيف وطأة موت العنز الدرسية حسب الاعراف السياسية خاصة تمتعها بالدول المؤسسة لدول عدم الانحياز !!

كان في استقبال الوفود عدة مكونات من ماعز الوطن من الاصابعة وقندولة الوافدة رفقة معيز قصر ليبيا ما يؤكد دون جدل تضامن و وحدة ومصير الماعز الوطني وتماسكه الاخلاقي والاكثر تعاطفاً علي بعضه من المخلوقات الادمية الاخري المتناحرة علي معاطن النفط !!

بالسرادق الكبير تبادل الجميع كلمات الرفاء والعظة وتحدث العديد عن مأثر الخرشة و صمودها الاسطوري في محطات المحن والتقلبات المناخية وارهاب الذئاب المتطرفة تحدث العديد عن مقاومتها ببسالة للسنوات العجاف المؤلمة رغم تميزها عن بقية الحيوانات بالانتاج من خلال اجيال نافعة حيث صدرت المئات من ( الرباع ) الي مجازر المدينة واحتفالات الختان وعودة الحجاج من مكة .. كلمات التأبين اظهرت امتعاض البعض من غياب الماعز القبرصي والمالطي وخلصت مفارقة حقيقية بين الانتماء للهوية الاصيلة عن الهوية الوافدة والمزورة !! كما استغرب اصحاب المأتم غياب الشعراء المادحون و الذين عادة ما يحملون تحيات ( الصنديد ) !! الماراثونية ورغم كثافة حضور الاعلام الحربي وتعالي صياح الجديان المتصاعدة بانشودة بالروح والدم نفديك يا الخرشة !! .. بضمير المخلوقات الموازية .. ” بكي الوطن قبل الجميع علي العنز الراحلة ” .. !!

الكاتب / سعد العبرة

 

The post عاجل!! نفوق عنز ( الحول ) المعمرة !! appeared first on اخبار ليبيا.

]]>
https://www.libya-news.com/article/406357/feed/ 0
يوم في موطن جدي عبدالهادي .. https://www.libya-news.com/article/195396/ https://www.libya-news.com/article/195396/#respond Sun, 22 Jul 2018 00:11:44 +0000 https://www.libya-news.com/?p=195396

مبررات عدة إستوجبت الفرار إلي خلاء موطن جدي والد أمي رحمهما الله، وذلك بغوط القمح بالأرض ( المحرمة ) ، كما تقاضي الخرافات عند ضريح سيدي ( باكير ) طيب الله ثراه، ذلك ( الرضيع ) الورع الزاهد القادم من بلاد ( شنقيط ) ، كما تزعم رواية الأسطورة المتوارثة لدى خوالي ( عيت مريم […]

The post يوم في موطن جدي عبدالهادي .. appeared first on اخبار ليبيا.

]]>

مبررات عدة إستوجبت الفرار إلي خلاء موطن جدي والد أمي رحمهما الله، وذلك بغوط القمح بالأرض ( المحرمة ) ، كما تقاضي الخرافات عند ضريح سيدي ( باكير ) طيب الله ثراه، ذلك ( الرضيع ) الورع الزاهد القادم من بلاد ( شنقيط ) ، كما تزعم رواية الأسطورة المتوارثة لدى خوالي ( عيت مريم ) الذين ما فتئوا يحافظون علي طقوس ( الحول ) ولو في أسوأ الظروف الجوية … يقومون بإستحقاقات الضيافة وتابعات الإحتفال السنوي بمولد ( الولي ) وموته معاً ..

نتيجة لإفتقار منظومة الرقم الوطني بالأزمنة الغابرة ، والتي أسهمت بتغيير الديموغرافيا والإعتقاد معاً ، بفضل هجرات ( التقاة ) .. هذه العادة الربيعية ( المباركة ) تجذب الفرسان والضيوف الفقراء ، حيث حرص ( خوالي ) علي حسن إعداد الولائم والأطعمة المتنوعة المحلية بأيدي ( خالاتي ) … توافقياً وتمشياً مع مدلولات رمزية الإرث السنوي ، والروحانيات المتجلية علي المكان الواقع علي تخوم ( جرجار أمه ) حسب رصد الأقمار الإصطناعية ، وإحداثيات ( الناتو ) قبل نبش قبر ( الشيخ ) من الدواعش ، بعيداً عن مشاق قطع الكهرباء ، وقطع الصِّلة بين الشرق والغرب ، وملل الحديث عن رحلات ( غسان سلامة ) المكوكية بين مجلس النواب ، والدولة ، وإرتفاع الأسعار وهموم البحث عن ( الڤيزا ) والمبالغة برفع ثمن رغيف الخبز ، وثرثرة من يعتبرون أنفسهم ساسة ، وعمليات السطو الممنهجة علي الثروة … وسباق الدفع المسبق لشراء الذمم ، وإنتشار ظاهرة الرشوة ، وفقدان موضوعية التفريق بين العمالة .. والنضال ..!!

بعيداً عن الأخبار المحبطة من القنوات الفضائية والأحداث المؤسفة ، والاتصالات الرديئة لشبكة لبيانا والمدار …

وإستنزاف ( المحفظة ) الشخصية ومحفظة الاستثمارات الخارجية … التي يتصارع عليها الكل … بعيداً عن شبهات الأجراس التي تقرع بغفلة ( العقلاء ) منذرةً بتقسيم ليبيا عاجلاً أو آجلاً !! بعيداً عن تنامي أرق أولياء الدم .. والتخوف القائم من ردود فعل رفاق الشهداء والجرحى من مكابرة ( عوالة الرجمة ) علي الإستحقاقات الإنسانية والأدبية ..

في ظل توسع ( الإحتقان ) والإقدام علي إستنساخ ملحمة ( كرر ياعلاء ) في الحروب القادمة علي دواعش المال العام ، بإستنهاض منهج ( الورفلي ) ورفاقه ..!! لا ريب

ذهبت إلى موطن ( جدي ) في زيارة مفاجئة ، دون ترتيبات رسمية … وغير مرغوبة نتيجة إرتياب بعض ( المخلوقات ) من وجودي الفضولي ، كما حدث ل ( ترمب ) في زيارته لبريطانيا .. من خجول وإستحياء عرف مراسم إستقباله الرسمي في عاصمة الضباب الغاضبة ، بفعل ضغوطات الشعب الواعي بقدرته علي مجلس العموم والحكومة .. وصلت المكان سيراً علي الأقدام وبشق الأنفس عبر الممرات الصخرية الوعرة ووسط أشجار البطوم والبربش المكتظة ، وفي وهج درجة حرارة مرتفعة قياساً علي ( همة ) الليبيين المفترضة ..! تجمعت أعداد كبيرة من الذباب كبير الحجم ، المفترس عادة لجراح الحمير والمخلفات الحيوانية والبشرية .. والمتواجد بالمغارات الباردة رفقة ( الدلدل ) ، إنقض الذباب علي جسدي المنهك ، ملامساً عرقي المنهمر في نهم غريب .. مما أجبرني علي قطع غصن من ًشجرة عرعار لطرد أسراب الذباب من علي وجهي النازف ..! فجأة ركض أمامي ( عجل ) مارق عن نظام الميراد ، فقد والديه بسبب سوء سلوكه مع أصحاب الزروع .. حيث أبعد قصرياً ، وصدرت بحقه بطاقة حمراء دولية ، كإرهابي لمداهمته الزرع .

دون معرفة مسبقة إستقبلني ( حمار ) ينحدر من سلالة ( حمار )جدي عبدالهادي !! تفحص وجهي جيداً بإمتعاض وشكوك حول خلفية قدومي المريب .

علي كل حال ، حرك الحمار أذنيه الطويلتين مع تصاعد سحابة من العجاج ، وجدد تفحصه لشخصي ، ثم أطلق نهقة مدوية تردد صداها بين الوديان والشعاب المجردة من الغابات بفعل سطوة ( الفحامة ) .. ! محذراً المخلوقات الأخري من خطورة إنتهاك ( السيادة ) في الميراد ، مما أثار حفيظة وهلع مجموعة من الكلاب الضالة والأليفة متطرفة التوجهات وتباين مصالحها وفق أجندات دولية وإقليمية … تحت غطاء وواجهة ( الدفاع ) عن ( الغوط ) وتجديد المعاهدة مع الذئاب ، فهرعت صوبي متوعدة بأبيات الفتك .. ومنهجية النباح الإعلامي برداء ( النضال ) دون شفقة للإطاحة بي وبمشروع زيارتي لموطن جدي دون ترتيبات أمنية مسبقة . الكلاب تصنف الزيارة بأنها إختراق أمني وتعدٍ علي سيادتها علي المكان ، وتجاوز للبوابات الوهمية وطرق تهريب عظام ( الجيف ) .!!

قابلني ( فلو ) تائه عن بقية الخيول وبدون هوية وأوراق تعريف ، يبحث عن زوجة علي عيون وآبار المشعوب أو جرجار أمه … حاولت إستيقافه لكنه ركض مسرعاً في إتجاه رائحة العذارى الصافنات .. تتبعت مسارب أرتال مجموعات من النمل المتعاقبة علي جحورها .. لنقل مدخرات غذائية إستعداداً لزمهرير الشتاء ، دون إتكالية أو إنتظار مساعدات من الصليب الأحمر أو المعونات الدولية ، لأن من أولويات هذه الأمة ( النمل ) هو الاعتماد علي النفس والعمل وتحدي الصعاب ..! عدة أسراب من ممالك ( النحل ) إستنفرت بدورها فرقها الانتحارية ومقاتليها لإبعادي عن دولة تعايش المخلوقات الغير ( آدمية ) ، دون تقاعس أو تردد أو خيانة ، فالحرية لدي هذه المخلوقات مستنبطة من صور الصراع من أجل البقاء دون تفريط .

سلحفاة ( مستقلة ) الرؤى ، علي ظهرها الهرم تظهر معالم السنين الغابرة .. وآثار الحكمة .. متنقلة ببطء شديد .. إستوقفها وجودي علي قارعة طريقها .. بحكمة تجربتها الطويلة في الحياة ، نصحتني بالعودة الي عالمي البشري المتناقض ، المشحون بالعداوة والمزايدة والنرجسية ( العقلية .. !!

ثم كررت إمتعاضها من غلظتي كبشر مكرم سماوياً ، حينما قاطعتها كمخلوق متميز عن سائر المخلوقات … أطلت برأسها وإلتفتت نحوي ، وقالت : أنتم لا تستحقون الحياة ، ذلك وفق وصفها وتقييمها للحالة البشرية الماثلة.

ثم توجهت برفق الي بعلها المتخفي بشجيرات البطوم لمواصلة إيقاعات نوبات ( التزاوج ) العنيف .!

وبينما أقوم بطرد الذباب اللعين ومحاصرته الفجة لجسدي المنهك بالرطوبة جراءالبحث عن ديار جدتي ( الخبزية ) والبئر القديم .. تنامى لي صوت آخر وسط الغابة ، وإذا بي أمام ذكر ( ماعز ) شبق ( يلبلب ) وسط قطيع من إناث الماعز الشاردة من راعٍ مهمل … إقتربت من ( التيس ) وإذا به يعتلي عجمية ( عنز صغيرة ) منتشياً وغير مكترث بتواجدي ..! إقتربت لأحظي بشربة حليب من عنز رغوث أو علي الأقل لألقي نظرة علي ما يدور في كواليس ( الغلم ) بعد ( تفرعت ) .. وقف ( التيس ) علي رجليه الخلفيتين بعد أن فرغ من مهمته البيولوجية متأهباً ( لنطحي ) ومنعي من الإقتراب ؛ قائلاً : عُد إلي بني جنسك أيها الغريب ، نحن نمارس الحب علناً ، وأنتم تمارسون الكراهية والبغض و التنازل عن أوطانكم .!!

قبلت بالهدنة المؤقتة ، وعدت برشد وحكمة من دولة الحيوانات المثالية ..!

الكاتب / سعد العبرة

The post يوم في موطن جدي عبدالهادي .. appeared first on اخبار ليبيا.

]]>
https://www.libya-news.com/article/195396/feed/ 0
بني وليد ليست “تورا بورا” ليبيا ولا “وزيرستان” طرابلس https://www.libya-news.com/article/149867/ https://www.libya-news.com/article/149867/#respond Sat, 16 Jun 2018 15:02:42 +0000 https://www.libya-news.com/?p=149867

أصدر الأفريكم بيانين عن غاراتين جويتين شنهما بالقرب من بني وليد (6 يونيو/ 13 يونيو) وفي البيانين ذكر أنه (اي الأفريكم) قد نسق غاراتيه مع حكومة الوفاف وهو ما أكده المجلس الرئاسي في المرتين. في غارة يوم 6 يونيو قال الأفريكم أنه قتل 4 من عناصر “داعش” وفي الغارة التالية قاله أنه قتل عنصر واحد […]

The post بني وليد ليست “تورا بورا” ليبيا ولا “وزيرستان” طرابلس appeared first on اخبار ليبيا.

]]>

أصدر الأفريكم بيانين عن غاراتين جويتين شنهما بالقرب من بني وليد (6 يونيو/ 13 يونيو) وفي البيانين ذكر أنه (اي الأفريكم) قد نسق غاراتيه مع حكومة الوفاف وهو ما أكده المجلس الرئاسي في المرتين.

في غارة يوم 6 يونيو قال الأفريكم أنه قتل 4 من عناصر “داعش” وفي الغارة التالية قاله أنه قتل عنصر واحد من “القاعدة في المغرب الإسلامي”.

بحثت عن حقيقة الضحايا (باتصالات مباشرة مع السكان في بني وليد والمصادر المنشورة) وهوياتهم في الحالتين لم أجد اي معلومة تربط بين كل ضحايا غارة يوم 6 يونيو وتنظيم داعش بل أن المجلس المحلي بني وليد (وهو خاضع لسلطة الوفاق) قد ندد بالغارة وطالب النائب العام بالتحقيق (وهو يستحق الثناء على هذا العمل) لمعرفة الحقيقة.

في بني وليد هناك أجماعا بأن ثلاثة من ضحايا الغارة التي تمت يوم 6 يونيو ليس لهم علاقة بأي تنظيم بل أنهم من خيرة شباب المنطقة أدبا وخلقا وألتزاما وأن كات بعض الشبهات تحوم حول الرابع. أما ضحية الغارة التي تمت يوم 13 يونيو فلا معلومات عنه.

الأفريكم نفى وقوع اي ضحايا مدنيين في الغارتين أطلاقا قائلا أن غارتيه تمتا بأستخدام أسحلة دقيقة التوجيه (يعني شئ يشبه رؤية بالعين المجردة) ولم تقتل مدنيا واحدا.

ولأن شكوكا كثيرة تحوم حول ما يدعيه الأفريكم فأن:
الرئاسي ملزم بكشف ما لديه من معلومات حول الضحايا في الغارتين والا يعتبر شريك في القتل حتى وان كان القتلى هم فعلا مجرمون اذ ان الإستعانة بالأجنبي لشن غارات جوية يهدد حياة الأبرياء ويلغي اي معنى للسيادة. ولنا في أفغانستان مثالا حيا ويكاد يكون يوميا.

لماذا يحتاج الرئاسي الي طلب الإستعانة بالأفريكم او غيره في تنفيذ أعمال من هذا القبيل ضد أفراد بأمكانه الوصول اليهم على الأرض دون حاجة لغارات جوية؟ الا يدعي انه “حكومة” ولديها الأمكانيات؟ أما أن مثال أفغانستان عليه يسري هنا أيضا؟

هل سبق للرئاسي مثلا تحريك قوات أمنية لملاحقة مشبوهين؟ هل رفضت السلطة المحلية في بني وليد مثلا التعاون معه أمنيا فأستدعى الأجانب؟ بالعكس المجلس المحلي بني وليد أكد في بيانه أنه طلب عون الرئاسي دون فائدة، وأنا أعرف أن تنسيقا أمنيا يجري بين المعنيين في بني وليد وطرابلس!

هل يريد الرئاسي تحويل بني وليد الي “تورا بورا ليبيا” او “وزيرستان” طرابلس وان عن دهل لأو حسن نية ــ بعد أن كانت بني وليد وماتزال “دردنيل” طرابلس ليصبح من حق اي طرق أجنبي التدخل ومتى يشاء؟ اليوم امريكا وغدا ربما اقصفنا مدغشقر او حتى أفغانستان؟

أن القول بأن داعش تتنتشر في بني وليد هو كلمة حق هدفها الباطل بعينه: ان تواجد عناصر داعش في اي مكان من ليبيا كأفراد أو مجموعات صغيرة حقيقة واقعة لا يمكن أنكارها ولكن في حالة بني وليد فأن المستهدف (ليبيا أو خارجيا) هو خلق نقطة لتركيز ما يٌسمى “الحرب على الإرهاب” داخل ليبيا وأحد المناطق الملائمة هي المنطقة الجغرافية الممتدة من بني وليد غربا الي حدود أجدابيا شرقا وجنوبا حتى منطقة الواحات: اي المثلث الذي يمثل الصدر الليبي جغرافيا وأقتصاديا وسياسيا خاصة أن أغلبية هذه المنطقة مصنفة لدى الكثيرين بأنها تضم أكبر عدد من “انصار النطام السابق” والغرض من ذلك أستباحتها لأجل أستباحة ليبيا ككل!

أن اي ربط بين وليد بداعش أو غيرها هي فكرة قديمة روج لها كتاب ومحللون أمريكيون كثر أولهم كريم ميزران (ليبي امريكي) وقد سبق لي أن نبهت الي خطورة الآمر منذ اكثر من سنتين!

أننا اليوم نتهم الرئاسي بالمشاركة في كل الغارات الجوية والعمليات السرية التي نفذتها أمريكا وغيرها في ليبيا بداية من عملية أوباري في 28 مارس الماضي وحتى عملية بني وليد يوم 13 يونيو الجاري وسليحقها.

على اهالي بني وليد الإنتباه لما يٌحاك ضدهم وعليهم ملاحقة مكتب النائب العام ليفتح تحقيقا شاملا في كافة الغارات التي أستهدفت المنطقة والا فهم ينامون قرب الأفعى التي ستستيقظ متى أحست بالدفئ!

الكاتب / مصطفى الفيتوري

The post بني وليد ليست “تورا بورا” ليبيا ولا “وزيرستان” طرابلس appeared first on اخبار ليبيا.

]]>
https://www.libya-news.com/article/149867/feed/ 0
بين الباطل و الباطل https://www.libya-news.com/article/123582/ https://www.libya-news.com/article/123582/#respond Tue, 22 May 2018 19:55:08 +0000 https://www.libya-news.com/?p=123582

  الكلام عن درنه باطل والسكوت عنها ايضا باطل! الكلام عن أهلها الأبرياء دون ذكر سواهم باطل وذكر سواهم( من غير الأبرياء) ايضا باطل! تأييد الجيش باطل والتنديد به ايضا باطل! الامر مدعاة للأسى تماما كغيره في حياتنا المليئة بالأسى والباطل! وباطل الكلام عن درنه له سوابق عديدة كان فيها الكلام باطل والسكوت باطل. بالأمس […]

The post بين الباطل و الباطل appeared first on اخبار ليبيا.

]]>

 

الكلام عن درنه باطل والسكوت عنها ايضا باطل! الكلام عن أهلها الأبرياء دون ذكر سواهم باطل وذكر سواهم( من غير الأبرياء) ايضا باطل!

تأييد الجيش باطل والتنديد به ايضا باطل! الامر مدعاة للأسى تماما كغيره في حياتنا المليئة بالأسى والباطل! وباطل الكلام عن درنه له سوابق عديدة كان فيها الكلام باطل والسكوت باطل.

بالأمس كان بن حميد والزهاوي من فرسان “الثورة” لا يرد ذكرهما الا مسبوقا بالثناء او ملحوقا بالتكبير واليوم كلاهما ارهابي مدان والأكثر سخرية ان إدانتهما تأتي وفق منطق نفس “الثورة” التي صارت تعتبرهما باطل على باطل! الزهاوي رحل دون وداع وبن حميد ودعه كثيرون ممن رأوه فارسا لـ”الثورة” و الدين! الباطل في هذا هو:اعتباره من “الثوار” وباطل إنكار انه احد ابرزهم!

القول ببراءة درنه واستكانتها باطل وشيطنة درنه ورميها بالموبقات ايضا باطل. جزء من تاريخ درنه المعاصر مربوطا بحبل متين بالباطل وجزء اخر مربوط بسلسلة ورود تعبق باذكى العطور!

تعودنا على الباطل بيننا وفي حياتنا حتى صار حق ولا نجد غضاضة في لعنه اليوم والثناء عليه غدا!! درنه نموذج خاص في الباطل! فهي اول إمارة إسلامية أجهضت في شمال افريقيا وهي ايضا حصن الجهاد الحصين! بالامس كانت الإمارة حق واليوم صارت باطل وبالأمس كان الجهاد نعمة واليوم أصبح باطل!

نحن نزاوج الباطل بالباطل كل يوم على امل ان ينتهي الزواج في نهاية اليوم بحق يخرج من لدن الباطل!!

الكاتب / مصطفى الفيتوري

 

The post بين الباطل و الباطل appeared first on اخبار ليبيا.

]]>
https://www.libya-news.com/article/123582/feed/ 0
رفع الدعم عن المحروقات.. نعمة ام نقمة؟ https://www.libya-news.com/article/118997/ https://www.libya-news.com/article/118997/#respond Sat, 19 May 2018 22:40:32 +0000 https://www.libya-news.com/?p=118997

منذ عام 2012 تحاول بعض الشخصيات المتنفذة في السياسة والاقتصاد رفع الدعم عن المحروقات ، وقد تابعنا المحاولات الكثيرة الفاشلة التي قام بها المؤتمر الوطني من اجل رفع الدعم عن المحروقات ،، وهو الأمر الذي يحرض عليه السيد حسني بي في كل مناسبة، باساليب مختلفة يحاول ان يوهم بها الليبيين ان حل كل المشاكل التي […]

The post رفع الدعم عن المحروقات.. نعمة ام نقمة؟ appeared first on اخبار ليبيا.

]]>

منذ عام 2012 تحاول بعض الشخصيات المتنفذة في السياسة والاقتصاد رفع الدعم عن المحروقات ، وقد تابعنا المحاولات الكثيرة الفاشلة التي قام بها المؤتمر الوطني من اجل رفع الدعم عن المحروقات ،، وهو الأمر الذي يحرض عليه السيد حسني بي في كل مناسبة، باساليب مختلفة يحاول ان يوهم بها الليبيين ان حل كل المشاكل التي تعانيها ليبيا ويعانيها المواطن يكمن في رفع الدعم عن المحروقات ، وحيث لا يعتبر السيد حسني ناشطا اجتماعيا ولا رئيس جمعية خيرية حملت على كاهلها تقديم حلول لرفع المعاناة عن الشعب الليبي فيستغرب كل المتابعين تحريضات السيد حسني بي لرفع الدعم عن المحروقات وهو التاجر و رجل الاعمال الذي يحوز وكالات لمواد غدئية كثيرة ووكالات حليب اطفال و ملابس وغيرها، وقد انشأ مؤخرا مصرفا خاصا.

وبصرف النظر عن نوايا السيد حسني بي من التحريض لرفع الدعم عن المحروقات التي يعتبرها حلا لمعضلة نقص السيولة وغلاء الأسعار وارتفاع سعر العملة الاجنبية في السوق الموازي، الأمر الذي يختلف فيه السيد حسني بي مع كل اطياف الشعب الليبي المستفيد من دعم المحروقات.

وفي هذا الصدد فاننا نذكر الشعب الليبي ان دعم السلع التموينية قد ذهب ادراج الرياح بسقوط نظام القذافي، ولم يتبقى من الدعم سوى دعم المحروقات، وحيث يتحجج السيد حسني بي وقلة آخرين بقضية التهريب ويعتبرون رفع الدعم الحل الأمثل لتهريب الوقود، فإن صح ذلك فهم يحاولون القضاء على التهريب على حساب المواطن الكادح، ناهيك ان امر مكافحة التهريب شأن الدولة لا المنادين برفع الدعم، لكن للاسف ان رفع الدعم لن يقضي على ظاهرة تهريب الوقود ولن يحد منها، فبالنظر لسعر الدينار امام العملة الصعبة في السوق الموازي نجد ان المهرب لن يكف عن تهريب الوقود حتى يصل سعر اللتر لثمانية دينار ليبي، ما يساوي سعر الليورو في السوق الموازي.

ما جد في هذا الموضوع ان السيد خالد المشري رئيس مجلس الدولة وهو الرجل الذي يعرف بانتمائه لتنظيم الاخوان المسلمين اخد على عاتقه قضية رفع الدعم عن المحروقات ويتحجج هو الآخر بدورها في مكافحة ظاهرة التهريب، يكثف الاجتماعات مع رئيس مجلس النواب والمجلس الرئاسي و محافظ مصرف ليبيا المركزي لاستصدار قرارا برفع الدعم عن المحروقات، يسوق لهذا الامر بينما يدعوا لرفع مخصصات الاسر من العملة الصعبة الى الف دولار عوضا عن خمسمئة للفرد ويدعوا ايضا لتفعيل القانون الخاص بمنحة الابناء.

وقد اوردت الاخبار ان المحاور التي ارتكز عليها لقاء المشري بعقيلة صالح هي مناقشة اعادة تشكيل المجلس الرئاسي والنظر في المناصب السياسية السبعة، واقترح المشري تجنيب ثلاثة منها، رئيس المحكمة العليا، والمفوضية العليا للانتخابات والنائب العام، كونها ليست محل خلاف، وتغيير محافظ ليبيا المركزي، وديوان المحاسبة، وجهاز الرقابة، بالاضافة لهيئة مكافحة الفساد، وهو الامر الذي طالما سعى اليه مجلس النواب، وكأن المشري بذلك يحاول اسالة لعاب مجلس النواب لتمرير قانون لرفع الدعم عن المحروقات مشروعه الذي بدأ به حقبته في رئاسة مجلس الدولة.

 

رفع الدعم عن المحروقات امرا سيزيد معاناة المواطن الليبي، سيرفع سعر رغيف الخبز، سيرفع تكاليف النقل والمواصلات، والتي بدورها ستؤثر على باق السلع والمواد التي تنقل برا، كما سيؤتر على اسعار المأكولات في المطاعم وباق المواد التي تصنع محليا باستخذام غاز الطهي.

في مشروع قرار سابق للمؤتمر الوطني العام اقر سعر البنزين 450 درهم والديزل 650 درهم، واعطاء الفارق للمواطنين، الا اننا نعلم ان حاجة المواطنين من الوقود غير متساوية، فليس كمن يقطع خسمون كيلوا متر للوصول لمقر عمله كمن يقطع 5 كيلوا متر، وعن من يجوب الصيدليات بحثا عن حليب اطفال بسعر الاعتماد كم لا اطفال رضع له، وحتى اذ ما جعلو سعر اللتر دينارا واحدا فذلك يعني ان سعره بالليورو في السوق الموازي يساوي 12 سنت، اي 0.12 من اليورو، ويصل سعر اللتر المهرب الى واحد يورو، فبذلك نرى ان رفع سعر اللتر حتى لواحد دينار لن يثني المهربين من شراءه وتهريبه، فمزال يجزي نظرا لسقوط الدينار الليبي في الهاوية السحيقة، فسعر اليورو امام الدينار في السوق الموازي يصل ما يقارب ثمانية دينار.

نناشد الصالحين من الساسة و الاقتصاديين بالوقوف في وجه هذه المؤامرة التي تستهدف المواطن بالدرجة الاولى، وتستهدف الاقتصاد الليبي بالدرجة الثانية، وما هي الا خطوة في الدفع لخصخص قطاع النفط والغاز ليصبح رهين وحوش التجارة، فمن جعل حليب الاطفال المستورد بسعر الصرف الرسمي يقفز من 6 دنانيير الى 20 دينار ، سيجعل بعدئذ سعر اللتر يقفز من السعر الذي سيقرر بعد رفع الدعم الى اضعافه اربع و خمس مرات.

ونناشد ايضا المواطن الليبي بعدم قبول ذلك ورفضه رفضا قاطعا بشتى الوسائل، لا يسيلن المشري لعابكم بقصة رفع مخصصات الاسر إلي الف دولار، فمخصصات الفرد لا الاسرة كانت خمسة الآف دولار قبل عام 2014، بل كانت عشرة الآف دولار قبل عام 2011، لا يسيلين لعابكم باضحوكة قانون منح الابناء، فهذا حقكم دون مزية من احد، قرار رفع الدعم هو مصادرة لحقوقكم وسكوتكم عليه هي موافقة منكم على تقديم رقابكم للمقصلة، لا يملك المشري ولا غيره سن قانون لمصادرة حقوقكم، اين كان المشري و غيره عندما سن قانون دعم المحروقات، الا يكفي احجامهم على دعم السلع التموينية!

قاتلوا من اجل حقوقكم لم يتبقى للمواطن الليبي غير عبوة غاز الطهي التي يقضي نهارا ونهارين يجوب مراكز التوزيع ليتحصل على واحدة،، ماذا بقى للمواطن غير عشرات اللترات من الوقود يقضي ساعات يقف امام محطة الوقود ليدرك دوره في التعبئة، صمتكم هذه المرة ايضا يعني عودتكم للطبخ على مواقد الحطب وركوب الخيل التي لا تباع بالصكوك المصدقة او البغال التي لن تدركوها بعد اعتلائها المناصب.

 

الكاتب / ادم صالح

The post رفع الدعم عن المحروقات.. نعمة ام نقمة؟ appeared first on اخبار ليبيا.

]]>
https://www.libya-news.com/article/118997/feed/ 0
في ذكري رحيل ديانا .. !! https://www.libya-news.com/article/54191/ https://www.libya-news.com/article/54191/#respond Thu, 11 Jan 2018 18:20:54 +0000 https://www.libya-news.com/?p=54191

منذ سنوات افتقدت ابن عمي الظريف (الحول) من القرية مدة اشهر ثم تقابلنا فجأة في القرية .. وجلسنا فوق (كراتين) حليب الزهرات علي اعتاب مجزرة الغناي الشهير عاشور بوجازية .. نتجاذب الحديث .. بالرغم من التساؤلات المكررة المطروحة من المارة الاقرباء والاصدقاءعن موعد فتح المجزرة المؤصدة .. والتأكد من وصول اللحوم من عدمه دون النزول […]

The post في ذكري رحيل ديانا .. !! appeared first on اخبار ليبيا.

]]>

منذ سنوات افتقدت ابن عمي الظريف (الحول) من القرية مدة اشهر ثم تقابلنا فجأة في القرية .. وجلسنا فوق (كراتين) حليب الزهرات علي اعتاب مجزرة الغناي الشهير عاشور بوجازية .. نتجاذب الحديث .. بالرغم من التساؤلات المكررة المطروحة من المارة الاقرباء والاصدقاءعن موعد فتح المجزرة المؤصدة .. والتأكد من وصول اللحوم من عدمه دون النزول من العربات بالطبع .. لم يثني حديث (الحول) الشيق التقاطعات العابرة الملحة عن وصول (السقايط) .. !!

بدوري سألت (الحول) عن اختفائه المفاجئ طيلة هذه المدة ؟ .. ارتسمت علي وجهه كظم علامات الحزن الغائر واجشهج بالبكاء المتقطع وبصعوبة العبرات .. قال : كنت في معزي المرحومة !؟ وعلي الفور وبدهشة استحضرتها ذاكرتي الغائبة عن الحدث الأليم وفق تقديراتي المبدئية ..

قلت له : من المتوفية .. بحق السماء ؟! .. قال : الاميرة ديانا .. اميرة ويلز !! .. قلت له : لا اله الا الله ؟! من اخبرك بهذه المصيبة ؟! .. متعاطيا ومتناغما مع مثاليوجيته الخيالية الطارئة !! ..

قال اخبرتني السفارة البلجيكية في طرابلس الراعية للمصالح البريطانية في ليبيا بعد قطع العلاقات الدبلوماسية بسبب مقتل الشرطية (إيفون فليتشر) .. فقلت من اخبر السفارة بوفاة ديانا ..؟

قال : اتصل الامير (دوق دنبره) واخبرهم بضرورة ابلاغ (الحول) رغبة منه لضرورة حضوري للدفن !!

من جانبي قدمت له واجب العزاء بحرارة واشعلت سيجارة وشركته بلفاف التبغ دون امتعاض او اقصاء لمشهد الرواية المفتعلة .. او الانقطاع عن وقائع سير الانفتاح علي (الخرافة) الرائعة .. واقسمت له ببركة سي (باكير) وسي (احميده) ماعندي علم ..

ثم قال : بعد ماجيت من بريطانيا درت عزاء كبير في الميراد حيث افتقدتك !!

قلت له : كيف سافرت ؟ .. قال : بلغت العجائز علي الفور .. ووجدت كل الاجراءات جاهزة في مطار جربة !! ركبنا علي متن خطوط (لوفتهانزا) الالمانية ونزلنا في العصر بمطار (هيثرو) قال: عجاج .. ورياح قبلي وغبار مثل عجاج المقرون والتميمي حسب وصفه المناخي !! قال نزلنا ومعي العجائز و(رباع ذروي) اي ذكر ماعز في مقتبل العمر .. الحديث مزال (للحول) !! في المطار وجدنا سواق سيارة مراسم نوع (اوستن) وسيارة اخري نوع (مورس) يقودها (ويلزي) ثم ذهبنا الي المدينة وسط ايماء (الذروي) حيث تعاطفت معه جديان اعتقد انها (كمنولوثية) من المستعمرات !! في زرائب لندن قابلت الجدي بالصياح المتصاعد !!

سائق سيارة المراسم لم يتوقف علي اشارات المرور الحمراء بموجب تعليمات الحاكم العسكري (لندن .. ليفربول) !! (الحول) قال : سألت السائق في الطريق عن مكان المعزي ومكان امعزي عيت (سبنسر) ومكان معزي عيت (الفايد) !!

قال السائق الايرلندي : المعزي مشترك امام قصر (بنجكهام) مردفا السائق قائلا : كل واحد منهم عنده (اسلاف) !! وعند اقترابنا من (10 دوانغ ستريت) مقر الحكومة .. اطلقن العجائز صرخات مدوية انذارا لقدومنا للعزاء ودخلن علي الملكة اليزابيث الثانية المغمي عليها والمفجوعة في (ابناخيتا) ديانا ..

وعندما سمع الامير فيليب ضوضاء العجائز قال : وصلوا جماعة قصر ليبيا !! وبدوري ذهبت الي السرادق الكبير معزيا فيليب ..وشارلز ..و اطفال ديانا و(شياب) عيت سبنسر وعيت الفايد !! (الحول) قال : الامير تشارلز (ماني لايم عليكم يا الحول .. وطن بعيد والعلاقات الدوبلوماسية مقطوعة.. والله يهدي الجيش الجمهوري الايرلندي !!

ثم دخلت الي بقية سرادق العزاء الكبير وجدت كل اعيان وفعاليات لندن وويلز وبلفاست ودبلن و وقفوا لي جميعا دون استثناء منهم ويلسون .. وحفيد مكملان وايان سميث والسير فيرغسون قادم من مانشستر ومعه مجموعة من الاخوان !!

قال وجدت حفيد منتغمري .. وحفيد تشرشل يضع بين شفتيه سيكار كوبي قلت له هذه عادة جدك ونستون .. فضحك و قال لي : انت (الحول) من ليبيا ؟! حفيد منتغمري سألني عن طبرق ولمرصص وبئر حكيم !! قال وجدت عدة شخصيات من مشاهير بريطانيا رياضيين وساسة ومثقفون .. كيغان .. وداقليش .. والان راش بوبي مور وبوبي شارلتون وحفيد راسل وحفيد برناردشو و ابناء عم ديكنز وابن عم شكسبير وفي الصف لم اسلم علي حفيد بلفور وفي الصف ايضا وجدت جيري ادمز فقلت له : ايش جيبك ؟ قال يا (الحول) : الموت ماينغابش عليها .. بالرغم من توعد اولياء دم انفجارات الجيش الايرلندي (الشين فين) وقال سمعت في الخيمة همس عن وجود جثث مرمية قربة مناجم الفحم في (يور كشاير) في شمال بريطانيا !! قال (الحول) بدات الامطار تتساقط والثلوج ايضا.

وفي خيمة الشاي المقابلة مجموعة من شباب الارسنال وتشلسي يقومون باعداد الشاي ويجهزون في كوانين ديسكوات عجلات عربات ويدخلونها داخل السرادق للتدفئة بعد ان جلبوا الحطب والاقرمي من غابات (برادينج) .. ثم يقومون برمي فضلات الشاي والعوين في نهر التايمز !! ومجموعة اخري من شباب ويلز احضروا شوالات خبزه من كوشة في (بيكاديلي) مازال عندها دقيق .. اما الكوشة المقابلة لحديقة (هايد بارك) صاحبها يبع في الدقيق المدعوم خلسة !! .. اما السير جوفر قادم من اسكتلندا احضر معه 20 سقيطة خنزير وطني وخمس صناديق ويسكي محلي .. مساعدة وعينة للعزاء !!

قال (الحول) : الساعة الثانية عشر دقت ساعة بيغ بن !! ثم توجهت رفقة بكستاني وبنغلاديشي لصلاة الظهر في المركز الاسلامي والبقية ذهبوا الي الكنيسة المجاورة !! وحسب قول (الحول) الغذاء (دشيشة) طهتها العجائز المرافقات (الحول) ثم ذكر معلومة دقيقة وجديرة لمعلومية الجميع .. أن سجل الاسلاف عند ابن اخت (تاتشر) قاتلة الاطفال !!

وبعد الغذاء اعيان من حزبي المحافظون والعمال طلبوا مني التدخل والتوسط لدي (الفايد) الذي رفض حضور الفرنساويين للعزاء وحضور الدفن نتيجة اتهامه للسلطات الفرنسية وغموض التلاعب في قضية الحادث الذي ادي الي وفاة الاميرة وابنه (دودي) وفعلا خذيته علي جنب حسب ماصرح به (الحول) بعد الغذاء وقلت (للفايد) ” نحن عرب بين درب وعادة .. نحن ناخذوا منهم التعزية .. واذا كانت السيارة مؤمنة ونطلقوا بينهم وبين عائلة سبنسر قال (الحول) وافقني الفايد وكلفني بالحديث مع الفرنسيس ..

في اليوم الثاني جاءوا الفرنساوية في سيارات (بيجو) من كافة تركيبات بطون وعشائر قبائل الغال والسيكسون من ليون ومرسيليا وباريس معهم العمدة (جورج بومبيدو) وحضروا الدفن وتغذوا ثم انتهت القضية.

في هذه الاثناء تجري انتخابات مجلس النواب في ظل عدم معرفة تحديد مرتباتهم من قبل مجلس العموم .. (الحول) قال حملات المترشحون لمجلس النواب واللوردات مستمرة بكافة الجزر البريطانية رافعة شعار اعادة اعمار مدينة (دونفر) لضمان الناخبون !! بعد تدميرها من الجماعات الالمانية المتطرفة ومن اثر جرافات المحور المعادية لمنارة (خريبيش) وقال دعوات الاخوان للناخبون عدم ترشح (ازلام) الملك تشارلز القديم الذي قطع رأسه ووضع التاج فوق رأسه فيما بعد ندما وتحصرا علي اختلال النظام وانهيار انجلترا العظمي !!

استأذنت (الحول) للبحث عن عقل اخر يستوعب الحدوته واخلاء المكان (لسقايط) المعيز الواصلة التو !!

 

 

الكاتب سعد العبرة

The post في ذكري رحيل ديانا .. !! appeared first on اخبار ليبيا.

]]>
https://www.libya-news.com/article/54191/feed/ 0
ألَمْ نَقُلْ لَكُمْ؟!!!! https://www.libya-news.com/article/53995/ https://www.libya-news.com/article/53995/#respond Thu, 11 Jan 2018 17:54:07 +0000 https://www.libya-news.com/?p=53995

” ألَمْ نَقُلْ لَكُمْ ” .. ” لقد خدعوكم ولعبت الجزيرة وعملاء أمريكا من القطريين ودول الخليج بعقولكم وهرولتم خلفهم” .. “ها انتم تحصدون ما زرعتموه بأيديكم يوم17 فبراير” .. ” هذا حصاد ما زرعه القذافي على مدى اربعين عام من حكمه” .. بمثل هذه العبارات الساخرة والمغرقة في السطحية، يختزل أتباع النظام السابق في […]

The post ألَمْ نَقُلْ لَكُمْ؟!!!! appeared first on اخبار ليبيا.

]]>

” ألَمْ نَقُلْ لَكُمْ ” .. ” لقد خدعوكم ولعبت الجزيرة وعملاء أمريكا من القطريين ودول الخليج بعقولكم وهرولتم خلفهم” .. “ها انتم تحصدون ما زرعتموه بأيديكم يوم17 فبراير” .. ” هذا حصاد ما زرعه القذافي على مدى اربعين عام من حكمه” ..

بمثل هذه العبارات الساخرة والمغرقة في السطحية، يختزل أتباع النظام السابق في ليبيا ، و أتباع هبة فبراير والسائرون في ركبهما بغير وعي مأساة ليبيا اليوم.. فما ان تعبر عن غضبك و شعورك بالإحباط أمامهم مما يجري في ربوع ليبيا من كوارث وجرائم وخيانات وإزهاق للأرواح وهدر للدماء وتبديد للعرق والثروات، حتى يلكزونك بهذه العبارات التي تعبر عن رؤيتهم القاصرة عن إدراك أسباب هذه المأساة، وأبعادها الخطيرة..

لم يطرق وعي أتباع النظام السابق المتمرسين وراء ماض تجاوزته الأحداث، من مشاهد المأساة سوى صورها وحوادثها الراهنة، ولم يكلفوا أنفسهم النظر فيما وراء هذه الحوادث المدمرة من أسباب وعوامل تمتد جذورها الى أربعينية سبتمبر، ساهمت و لازالت تساهم في تأجيجها وإنتاج المزيد من المآسي والكوارث على الليبيين، والتي لن ينجلي ظلامها الكريه إلا بتطهير عقول هذه الأجيال من ثقافة العنف وعدم الانتماء والتقوقع على الذات الجهوية والعرقية والقبلية..

و أنا هنا في نقدي لهذه اللغة الهدامة والمتجاهلة لطرف مؤسس لهذه المأساة، لا ارمي إلى تبرئة الفبرايريين بكل أطيافهم بما فيهم النادمون من تحمل جزء من المسؤولية عنها، بل أود أن الفت انتباه مطلقي هذه العبارات الى أن نظام معمر القذافي الذي يحاولون تبرئته من المسؤولية عن جزء مهم منها، هو الطرف المؤسس لهذه المأساة التي يشكل غياب الوعي والانتماء لوطن اسمه ليبيا في عقول الجيل الذي ولد وتكون في ظل حكمه ، هو الذي خلق البيئة المثالية لاشتعال أتون هذه المأساة ، وكان و لازال المؤمنون به يؤججونها ويوسعون حرائقها بترديد هذه العبارات التي تحصر المسؤولية عنها في طرف واحد هو بكل تأكيد مسؤول عن جزء منها ..

و لكننا اليوم كليبيين؛ إذا كان لدينا ذرة من الانتماء لهذا الوطن وإيمان به وبضرورة تحريره من براثن الارتهان لقوى أجنبية ، وإعادة بنائه على أسس وطنية صلبة ، لابد لنا من التوقف عن تعليق أخطائنا بالكامل على ما أنتجه هذا النظام من أخطاء والخروج من اسر هذه الرؤية القاصرة والمتهربة والبعيدة عن الواقع، لابد لنا من امتلاك الشجاعة والجرأة على نقد ذاتنا والاعتراف بأخطائنا والإسراع بمعالجتها والاستعداد للتضحية بكل ما نملك وحتى بأرواحنا من اجل إخراج بلادنا من هذا الأتون الحارق..

يجب على الفبرايريين والسبتمبريين وكل الأطياف التي تؤمن بليبيا كوطن لكل الليبيين بكل أطيافهم وانتماءاتهم ، وتؤمن بالديمقراطية ومبدأ التداول السلمي على السلطة، وصناديق الاقتراع كوسيلة للوصول للحكم والحوار كمبدأ في التعامل، و وجود الآخر المختلف كضرورة لاستمرار الحياة؛ يجب عليهم الإسراع بفك ارتباطاتهم بكل القوى الأجنبية الإقليمية و الدولية التي تعبث بأمنهم وتبدد مواردهم وتمزق نسيجهم الاجتماعي وتحول ليبيا الى وكر للإرهاب والتخريب، و وضع برنامج مصالحة شاملة تتجاوز كل مرارات الماضي، والتخلي عن تلك القناعات الخاطئة سواء تلك التي تحاول تبرئة النظام السابق من المسؤولية عن جزء من هذه المأساة، او تلك التي تحاول حصر أسبابها فيه والتبرؤ من المسؤولية عن جزء مهم منها..

وإذا لم ننجح في امتلاك القدرة والشجاعة والجرأة الكافية على اتخاذ هذه الخطوات الضرورية للخروج من هذا النفق المظلم ، واذا لم نتمكن من بناء أجيال تؤمن بالانتماء لهذا الوطن متجاوزة لكل الانتماءات القزمية، رافضة للارتباط بأي قوى أجنبية على أية خلفية.. أجيال تمتلك جرأة نقد الذات والاعتراف بكل الأخطاء التي وقعنا فيها .. أجيال تقرر بكل شجاعة القطيعة مع الماضي، تتخذ من المعرفة والتحصيل العلمي وجهة لها لبناء مستقبلها..اذا لم ننجح في إنجاز هذه الخطوات فإننا سنبقى نخوض في وحول هذه المآسي، وسيديننا التاريخ بجريمة ضياع وطننا وتحول أبناءنا الى لاجئين يطاردهم الجوع والقهر والاضطهاد في كل بقاع الأرض، فيما وطنهم يفيض بخيرات تكفيهم شر اللجوء والجوع والاضطهاد..

أيها الليبيون والليبيات بكل أطيافكم وانتماءاتكم، لقد حان الوقت، بل فات منه الكثير للتخلي عن مراراتكم وخلافاتكم والتوقف عن ترديد عبارات ” الم نقل لكم” و “هذا حصاد ما زرعه القذافي”.. واعترفوا بكل شجاعة بمسؤوليتكم مجتمعين بدون استثناء، عن ما تعانونه ويعانيه وطنكم من ضياع وتدمير، وكرسوا وقتكم وجهدكم لمعالجة أخطائكم وإعادة بناء وطنكم على اسس سليمة تخرجه من هذا الضياع و تضعه على طريق التطور والتقدم يضمن للأجيال القادمة ظروف حياة كريمة تليق بهم كبشر في عالم لا مكان فيه إلا للأقوياء المنتمين الى أرضهم ..

 الكاتب / محمد عبعوب

The post ألَمْ نَقُلْ لَكُمْ؟!!!! appeared first on اخبار ليبيا.

]]>
https://www.libya-news.com/article/53995/feed/ 0
عند الانتخابات يُكرم المرء أو يُهان! https://www.libya-news.com/article/53576/ https://www.libya-news.com/article/53576/#respond Tue, 09 Jan 2018 14:39:39 +0000 https://www.libya-news.com/article/53576

إن الذي يتكرر هو الذي ليس له بديل. دولوز في سومطرة كان أحدهم يرغب في الحصول على درجة الدكتوراه في علم التنبؤ. سألهُ العراف الذي يقوم بامتحانه إذا ما كان سيفشل أم سينجح في الاختبار. وأجاب المرشح بأنه سيفشل. بورخيس 1- مما نقل عن كتاب مايكل وولف (النار والغضب داخل بيت ترامب) ما أثار ضجيجا […]

The post عند الانتخابات يُكرم المرء أو يُهان! appeared first on اخبار ليبيا.

]]>

أحمد الفيتوري

إن الذي يتكرر هو الذي ليس له بديل. دولوز

في سومطرة كان أحدهم يرغب في الحصول على درجة الدكتوراه في علم التنبؤ. سألهُ العراف الذي يقوم بامتحانه إذا ما كان سيفشل أم سينجح في الاختبار. وأجاب المرشح بأنه سيفشل. بورخيس

1-

مما نقل عن كتاب مايكل وولف (النار والغضب داخل بيت ترامب) ما أثار ضجيجا يصمُ العقل: أن ترامب – وراءه عائلته وزمرته- لم يدخل الانتخابات للفوز بكرسي الرئاسة، ولا كان ذلك في الحسبان بل إنه خارج التوقعات والحلم، خاض ترامب الانتخابات للدعاية و”الشو” الاستعراض. لكن تأتي الرياح بما لا تتوقع الاستبيانات والاستفتاءات… أي أن من تنبأ العرافون بفشله ومن لم يَتُق للنجاح نجح. بذا تتمظهر الانتخابات كما النرد وصندوق الاقتراع صندوق الدنيا.

هذا بالطبع حيث ثمة بديل ممكن وما عداه يعنى تكرار الحاصل، فما الذي يعنيه ذلكم؟

ذلكم يعني أن ثمة معطيات في الواقع وركائز جلية واضحة تقول إن ليس ثمة بديلا، عندها ستكون الانتخابات تحصيل حاصل، بمعنى تثبيت الواقع بالانتخابات كوسيلة فُضلى لقبول الحال.

إذا عدنا إلى الانتخابات العربية في بلد كلبنان مثلا فإننا نجدها كما تجديد أو بيعة لأن لبنان/ الدولة مبني على أسس لا ديمقراطية وإن اتخذ الديمقراطية كوسيلة. وهكذا لبنان دولة الانتخابات الفاشلة في التغيير، هذا من لزوم ما يلزم أي أن النتيجة مُضمرة في العملية الانتخابية ذاتها. وأما في بلاد عربية أخرى كالجزائر مثلا فالانتخابات مجرد قناع ولعبة تمارس عند اقتضاء الحال، في حين أن تونس تقوم انتخاباتها على مرتكز أساس هو “الوفاق”، ما حوصل في “لقاء الشيخين: السبسي والغنوشي”، ما تمظهر في الدستور الذي هو خلطة من النظامين الرئاسي والبرلماني، والانتخابات القادمة ستفضح عُوار هكذا وفاق.

2-

أذكر في مطلع تسعينيات القرن الماضي أن “القذافي” أراد أن تصدر مجلة معارضة التي صدرت تحت مسمى “لا”، وكنت ممن كُلفوا بتأسيسها!، هذا ما استدعى أن أكون في مكتب أمين اللجنة الشعبية للإعلام والثقافة أي الوزير، كان أوانها من يدعى المهندس “على بوجازية”. كنت رفقة الأستاذ “أمين مازن” أمين رابطة الكتاب والأدباء في مكتب “بوجازية” هذا، من أخذ يتحدث دون داع عن الانتخابات وعن زيفها بتزوير نتائج صناديق الاقتراع مما يجعلهم ينأون عنها، قاطعهُ أمين مازن بقوة: يا سيدي أنتم أقيموا الانتخابات وزوروها وإننا لقابلون. وهو يتحدث مُدركا أن الانتخابات في العهد الملكي كثيرا ما كانت تُزور بشكل وآخر، لكنها انتخابات فاضحة للنظام ما دمغ بالتزوير، وما حينا كف عن لعبته هذه تحت ضغط شعبي وخارجي ومن لزوم ما يلزم.

لكن لعقود أربعة مُنع الليبيون من هذا الاستحقاق زمن النظام الفاشي ما غبَ إسقاطه خيضت انتخابات ثلاثة نتائجها أذهلت القاصي والداني.

أبواب الانتخابات بكل يد مضرجة تُدق، كأنها طوق النجاة الأخير من يهرب إليه بإجماع غير مسبوق ووفاق

الآن أبواب الانتخابات بكل يد مضرجة تُدق، كأنها طوق النجاة الأخير من يهرب إليه بإجماع غير مسبوق ووفاق، المبعوث السامي للأمم المتحدة في ليبيا خارطة طريقه في كلمة “الانتخابات”، كذا أعداء الديمقراطية من مدنيين وعسكريين تعويذتهم “الانتخابات”، التي هي حالة الهروب إلى الأمام ما محصلتها في جيب من يمسكون بجيوب الأرض في ليبيا، وهذا حاصل بدعم دولي – ورضوخ إقليمي- تنفذه الأمم المتحدة عبر مندوبيتها في ليبيا.

مشروع الدولة
أي أن – كما وضحنا في المقالة السابقة “كل انتخابات وأنتم بخير”-الذي يتكرر هو الذي ليس له بديل كما يري الفيلسوف الفرنسي جيل دولوز. وعليه فإن المندوب السامي يكرر ويوكد بأن على الجميع القبول بالنتائج المعروفة سلفا لأنه في الأخير: تجني ما تحصد، ومن زرع الباذنجان لن يحصد تفاحا.

وهذه الانتخابات المرتقبة في ليبيا لا أعتقد أنه ثمة مُكنة لتزويرها، ولا أيضا ثمة داع لذلك لأن المرشحين للفوز هم كذلك بالضرورة، فالانتخابات القادمة نُوكد مرة أخرى: وسيلة ديمقراطية لحالة لا ديمقراطية، يقوم فيها صندوق الاقتراع بتجسير الانتقال من حالة اللا دولة إلى مشروع الدولة. وإن نجح الليبيون في الذهاب للمرة الرابعة من خلال هذا الجسر فهم سيخرجون من غريق يتنفسون الصعداء، بذا سيغالبون ويغلبون أنفسهم، فمسألة الانتخابات الرابعة في حال ليبيا من المستحيلات الأربعة في ظرف اللا حرب واللا سلم رغم المناوشات هنا وهنا، وفي حال ما بعد داعش تكون الانتخابات الجهاد الأكبر…

 

 

يمكنك قراءة الخبر في مصدره صحيفة بوابة الوسط

The post عند الانتخابات يُكرم المرء أو يُهان! appeared first on اخبار ليبيا.

]]>
https://www.libya-news.com/article/53576/feed/ 0
عن القاهرة ومحفوظ عبدالرحمن https://www.libya-news.com/article/53205/ https://www.libya-news.com/article/53205/#respond Sun, 07 Jan 2018 22:51:29 +0000 https://www.libya-news.com/article/53205

هالني أن المعمار في «القاهرة» تغير في معظمه تغيراً واسع النطاق إلى درجة دفعتني للصياح فيمن حولي: «أين القاهرة التي غادرتها قبل ستين سنة مضت ولم أزرها مؤقتاً إلا اليوم؟!». كنا نجتاز كوبري قصر النيل بسرعة محدودة بحكم الزحام تسمح لي بتأمل المشاهد التي تراءت لي شديدة الاختلاف عما مضى. فلأول مرة أرى حي الدقي […]

The post عن القاهرة ومحفوظ عبدالرحمن appeared first on اخبار ليبيا.

]]>

يوسف القويري

هالني أن المعمار في «القاهرة» تغير في معظمه تغيراً واسع النطاق إلى درجة دفعتني للصياح فيمن حولي: «أين القاهرة التي غادرتها قبل ستين سنة مضت ولم أزرها مؤقتاً إلا اليوم؟!».
كنا نجتاز كوبري قصر النيل بسرعة محدودة بحكم الزحام تسمح لي بتأمل المشاهد التي تراءت لي شديدة الاختلاف عما مضى. فلأول مرة أرى حي الدقي وحي العجوزة من أعلى حتى أني للوهلة الأولى كدت أن لا أعرفها. وبلغنا وسط القاهرة بعد جسور كثيرة شيدها المهندسون والعمال إضافة إلى الأنفاق الطويلة لتخفيف الضغط على الشوارع القديمة.

قلتُ متذمراً:
– القاهرة هي تلك الشوارع الأصلية القديمة التي لا أعرف سواها!.
قالوا:
– لابد أنك تعرف أن ملايين كثيرة من الناس أضيفت إلى العاصمة المصرية المترامية الأطراف.
فقلتُ بهدوء نافد:
– أعرف.. لكنني لم أر النيل!.
قالوا:
– كيف ذلك !؟ .. لقد مررنا فوقه!.
فهتفت بصوت جهير قائلاً:
– أوه مررنا فوقه فقط. أعرف ذلك. عندما كنا على كوبري قصر النيل وحيثما هجعت السفن راكحة في مواضعها ولقد استوحى «نجيب محفوظ» كتابه «ثرثرة فوق النيل» من هذا المشهد عند شاطئ النيل.

ووصلنا مقهى «ريش» الشهير حيث يتوافد ليل نهار أدباء مصر الكبار والصغار ليشاهدوا بصمت توفيق الحكيم ونجيب محفوظ وأم كلثوم.

اتخذنا مقاعدنا في مقهى «ريش» وكان معنا الأستاذ بشير زعبية رئيس تحرير جريدة «بوابة الوسط» والأستاذ الليبي حسام الفطيمي مرافقي الصحي والدكتور «زياد علي» وكان وقتها يتحدث حديثاً ممتعاً عن الأدب وذكرياته مع النجم السينمائي «كمال الشناوي» الذي كان يسكن معه في شقة واحدة.

وكان معنا في المقهى بعض الأساتذة الآخرين الذين لا أتذكر – مع الأسف – أسماءهم.
قلت لمن حولي:
– أرجو أن يتصل أحدنا بالأستاذ «محفوظ عبدالرحمن» لتكتمل باقة المقهى الأدبي.
وفوجئت وأنا أرى الجميع حولي وقد انتابهم وجوم عميق.
وسرعان ما اتضح لي سبب سكوتهم ووجومهم.

قالوا بأسى:
– رحمة الله عليه «محفوظ عبدالرحمن» فقد وافاه الأجل في الفترة القصيرة الماضية فمات موتاً طبيعياً دونما مرض أو حوادث.

وترقرق الدمع في عيني وسالت من تحت الإطار الأسفل لنظارتي الطبية دموع على الخدين بلا نشيج.

كان «محفوظ عبدالرحمن» رفيقي في مدرسة بني مزار الثانوية في عهد الملك فاروق حيث تمتد أمام سور المدرسة بعد الشارع المعبَّد «الترعة الإبراهيمية». وكنا نجلس إما في فناء المدرسة أو في خارج المدرسة في حديقة الأزهار التابعة للمدرسة. وكانت ثانوية البنات جنوب مدرستنا ولها جدار واحد فبني مزار مدينة متطورة ذات أخلاق عالية.

كان صديقي «محفوظ عبدالرحمن» ينشر وقتذلك في مجلة «الرسالة» لمؤسسها «أحمد حسن الزيات» وكذلك مجلة «الثقافة» للدكتور «أحمد أمين». وكانت تصلنا باستمرار في قطار الصحافة مجلة «الأديب» اللبنانية. وكنت من جانبي أقرأ على “محفوظ عبدالرحمن” بعض إنتاجي الأدبي.

وحينما انتقل إلى مدينة «السنبلاوين» في دلتا مصر استمرت علاقتنا عبر الرسائل.

قلت لمن حولي بصوت مُتهدَّج:
– لقد نسي عندي كراسة وردية الغلاف فيها بعض أعماله الأدبية وكنت سأعيدها إليه عندما طلبت منكم الإتصال به.
فقالوا:
– رحمة الله عليه.
وقلت على الفور:
– أسكنه الله فسيح جناته وألهمنا وألْهَمَ ذويه الصبر والسلوان.

 

 

يمكنك قراءة الخبر في مصدره صحيفة بوابة الوسط

The post عن القاهرة ومحفوظ عبدالرحمن appeared first on اخبار ليبيا.

]]>
https://www.libya-news.com/article/53205/feed/ 0
رائحة الحليب https://www.libya-news.com/article/53163/ https://www.libya-news.com/article/53163/#respond Sun, 07 Jan 2018 20:21:34 +0000 https://www.libya-news.com/article/53163

أساس الأزمة التي نمر بها الآن يتمثل في حالة من الفراغ أو التشوه القيمي التي يمر بها مجتمعنا، والمتجسدة في المنظومة القيمية التي يبتكرها التدافع الاجتماعي من أجل إدارة زحامه ومصالحه المتضاربة، وساهمت الأديان جلها، والعرف الاجتماعي، والنصوص الحديثة للحقوق، والمواثيق والدساتير، في صياغتها والاتفاق عليها من أجل تحاشي انتهاك الإنسانية، وتحقيق أكبر قدر من […]

The post رائحة الحليب appeared first on اخبار ليبيا.

]]>

سالم العوكلي

أساس الأزمة التي نمر بها الآن يتمثل في حالة من الفراغ أو التشوه القيمي التي يمر بها مجتمعنا، والمتجسدة في المنظومة القيمية التي يبتكرها التدافع الاجتماعي من أجل إدارة زحامه ومصالحه المتضاربة، وساهمت الأديان جلها، والعرف الاجتماعي، والنصوص الحديثة للحقوق، والمواثيق والدساتير، في صياغتها والاتفاق عليها من أجل تحاشي انتهاك الإنسانية، وتحقيق أكبر قدر من السلم والعدالة الاجتماعيين.

وجدنا أنفسنا في حالة فراغ قيمي شامل جعلنا في حالة تيه جماعي يشكل جوهر الأزمة التي نعيشها الآن

انحرف الخطاب الديني عن غاياته الإصلاحية والأخلاقية عبر تأويلات متراكمة جعلت منه متنفسا لكل العقد النفسية والنزوعات العدوانية، والأديان في جوهرها جاءت من أجل هدف أساسي وهو توحيد الخالق في الأعلى واحترام الإنسان في الأرض، بينما تشوه العرف الاجتماعي كأحد مصادر هذه القيم التي صاغتها خبرات متتالية كانت تسعى لتوطيد الحقوق في غياب القوانين والمؤسسات التي ترعى هذه الحقوق. ولأننا تركنا هذا الإرث الأخلاقي الشعبي الذي مثلته الأخلاق الدينية والاتفاق الجماعي فيما يسمى بالعرف الاجتماعي، ولم نستطع الوصول إلى النتاج الحضاري فيما يخص مواثيق حقوق الإنسان الملزمة دستوريا وقانونيا، وجدنا أنفسنا في حالة فراغ قيمي شامل جعلنا في حالة تيه جماعي يشكل جوهر الأزمة التي نعيشها الآن، والتي ترتبت عنها هذه الصراعات المجانية الخارجة عن كل منطق والتي لا يمكن وصفها سوى بالعبث، بل وجعلتنا نعيش واقعا من الجريمة اليومية التي لا يعقبها عقاب للجاني ولا إرجاع حق مجنٍ عليه، ولا يعقبها حتى حالة من تأنيب الضمير. 

والمجتمع الذي يعيش مثل هذا الفراغ، لا أستطيع أن أقول عنه مجتمعاً تحكمه قوانين الغابة، لأن حتى الغابة لها قوانينها، فالوحوش على الأقل لا تفترس أبناء جنسها ولا تقتل إلا حين تكون جائعة، بينما القتل لدينا بدأ يشكل متعة في حد ذاته، ولا مبررات له، إذا افترضنا أن للقتل مبررا.

يقول الشاعر محمود درويش في قصيدته عن مقتل الطفل، محمد الدره، في حضن أبيه: “محمـــد/ يرى موته قادماً لا محالة/ لكنه/ يتذكر فهداً رآه على شاشة التلفزيون/ فهدا قويا يحاصر ظبيا رضيعا/ وحين/ دنا منه شم الحليب/ فلم يفترسه/ كان الحليب يروض وحش الفلاة/ إذن/ سوف أنجو – يقول الصبي – ويبكي/ فإن حياتي هناك مخبأة في خزانة أمي/ سأنجو .. وأشهد”

كان الحليب يروض وحش الفلاة، لكن القتلة الوحوش، لدينا، كانوا يغتالون الآباء في سياراتهم مع أطفالهم، ويضعون المفخخات في الطرق إلى الروضات والمدارس، ويقتلون حتى النساء المكتظة أثداؤهن بالحليب.

في أواخر التسعينيات كتبت مقالة بعنوان (حقوق الإنسان في الثقافة الشعبية)، لأنه في تلك الفترة كان الحديث عن حقوق الإنسان كمصطلح لا يعنينا، ومتهما مسبقا بالاستلاب تجاه الغرب وبالتقليد، وكأن البني آدم لدينا ليس إنسانا، وبالتالي ليس معنيا بهذه الحقوق التي أنتجها التحضر الإنساني عبر مراكمة خبراته وتجاربه، وعبر استلهامه لكل القيم الدينية والاجتماعية التي سعت عبر قرون طويلة لاحترام هذا الكائن الذي أخلفه الله على الأرض.

كان على الإنسان حتى في حالات العنف أن يتمتع بأخلاق الفرسان، فيواجه خصمه وجها لوجه، ولا يغدر به أو يضربه من الخلف

تمثلت حقوق الإنسان في عرفنا الاجتماعي في احترام حياة الإنسان كموضوع مقدس، وفي احترام حرمة البيوت وعدم انتهاكها، وفي احترام لجوء الإنسان إلى قبيلة أخرى لحمايته، وفي تجريم ما يسمى بـ(النصرة) أو اشتراك أكثر من شخص في الاعتداء على شخص واحد، وفي تجريم التمثيل بالجثة إذا ما وقعت حالة القتل، وفي تجريم الاعتداء على المرأة بالضرب أو الأذى اللفظي، بل ووصلت إلى تجريم قتل الحيوانات الأليفة مثل الحصان والكلب، وغير ذلك كثير من القيم الاجتماعية الوقائية التي قننها العرف عبر مواثيق جماعية (الدريبة) أدارتها البنية القبلية من خلال تسليمها بالغريزة العدوانية لدى بعض البشر، فحاولت أن تهذب صراعاتها وحروبها عبر قوانين عرفية تقلل الضرر بأقل حد ممكن. لذلك كان على الإنسان حتى في حالات العنف أن يتمتع بأخلاق الفرسان، فيواجه خصمه وجها لوجه، ولا يغدر به أو يضربه من الخلف، ولا يعتدي عليه بسلاح وهو أعزل، والأهم من ذلك يجرم بشكل كبير الاعتداء عليه في بيته احتراما للأسرة وحرمة البيوت.

وبالتالي لا يوجد فراغ قيمي أو قانوني حتى في أكثر المجتمعات بدائية، وما يحدث الآن في مجتمعنا يعتبره الرأي العام سلوكا غريبا وشاذا ولم يحدث في تاريخ صراعاتنا الاجتماعية أو السياسية، وحين يكون القضاة ملاحقين ومختبئين في بيوتهم، والمجرمون يتسكعون في الشوارع بكل أبهة ودون خوف، فهذا مؤشر قوي عن ما سبق ذكره من فراغ قيمي مخيف.

طرح دوستويفسكي في روايته الجريمة والعقاب كابوس الإنسان الذي يرتكب جريمته ولا يُعاقب فيقضي عمره بحثا عن العقاب، من أجل أن يحافظ على توازنه النفسي، ليأتي بعده كافكا فيقلب الصورة ويجعل الكابوس أكثر قسوة، إذ يُعاقب الإنسان أولاً فيقضى المعاقب دون جريرة حياته باحثا عن الجريمة التي استحق بموجبها العقاب، وأيضا من أجل توازنه النفسي.

فكلما قُتل إنسان لدينا يبدأ التفكير مباشرة في الجريمة التي ارتكبتها هذه الضحية، بل ويصل الأمر إلى خيالات تحاول أن تخترع له جريمة ليستحق العقاب، من باب أن الآخرين يبحثون عن توازنهم النفسي أو عن وهم يبعدهم عن الخوف من القتل أو العقاب طالما هم أبرياء ولم يرتكبوا جرما. لكن ما يحدث في الواقع أن كل شخص أصبح معرضا للتعذيب أو للسجن أو الخطف أو للقتل حتى وإن كان بريئا. وفي مثل هكذا كابوس تتحول الحياة إلى حالة شاملة من العبث الذي ينمذجه ألبير كامو في روايته (الغريب) حين تُرتكب جريمة قتل رجل مجهول على الشاطئ يبررها القاتل بكون الشمس في تلك اللحظة كانت عامودية.

وكل هذه الأعمال الروائية العظيمة رصدت مجتمعاتها وهي في حالة شاملة من الفراغ القيمي، بمعنى إذا كان العنف قدر الإنسان، والجريمة لابد منها، لا مفر من أن يكون ثمة سبب، والأهم من ذلك لابد من العقاب حتى يحافظ المجتمع على توازنه النفسي.

في هذه المنطقة الحرجة من التيه التي غادرنا فيها منظومتنا القيمية الاجتماعية، سندفع الكثير من الثمن، ثمنا لا يدفعه القتلى فقط

في هذه المنطقة الحرجة من التيه التي غادرنا فيها منظومتنا القيمية الاجتماعية، ولم نصل إلى تكريس القيم المدنية الحديثة، سندفع الكثير من الثمن، ثمنا لا يدفعه القتلى فقط، ولكن يدفعه أيضاً الناجون من هذه المذبحة عبر اختلال أخلاقي مزمن وتشوه نفسي يصعب علاجه.

وفي خضم هذا العنف، ومع غياب أخلاق الفرسان التي تجعل العنف أقل وطأة، يصبح الموت، قدرنا جميعا، أكثر إيلاماً، ووسط هذه المآتم المنتشرة في كل مكان وكل شارع يصبح الميت ميتةً طبيعية هو المحظوظ، وربما المحسود أيضا، وتصبح لازمة المعزين في مواساتهم لأهله: “الحمدلله أنه مات على فراشه” حتى وإن كان شابا في مقتبل العمر.

إنه كابوس ثقيل، ولا يمكننا أن نصحو منه إلا عبر بعث قيمنا الاجتماعية القريبة التي تراكمت عبر مراحل التأسيس للتعايش والتسامح، في انتظار أن نبني مؤسسات حقوقنا المدنية فوق هذه القاعدة الأخلاقية الاجتماعية العريضة التي كم عوضت غياب الدستور والقانون، وكم حافظت على السلم الاجتماعي، عبر تاريخنا.

 

 

يمكنك قراءة الخبر في مصدره صحيفة بوابة الوسط

The post رائحة الحليب appeared first on اخبار ليبيا.

]]>
https://www.libya-news.com/article/53163/feed/ 0